جنوب السودان:مطالب بادراج التعليم البيئي في المناهج المدرسية بشرق الاستوائية

نادوس/تمازج
طالب طلاب المدارس في مدينة توريت بولاية شرق الاستوائية بجنوب السودان، الحكومة بتوجيه وزارة التعليم العام بإدراج التعليم البيئي في المناهج المدرسية للطلاب في المستوى الابتدائي والثانوي لزيادة الوعي بين الأطفال بشأن تغير المناخ والقضايا البيئية و الأدوار الفاعلة في التغيير من أجل بيئة نظيفة وآمنة في جنوب السودان
و تمت قراءة المذكرة في ضريح الأب ساتورلينو لوقيرو خلال الاحتفال بيوم الطفل العالمي تحت شعار “بيئة آمنة لمستقبل أفضل”.
وفي كل عام ، تنظم اليونيسف احتفالا بمناسبة اليوم العالمي للأطفال في 20 نوفمبر للاحتفال بتبني الأمم المتحدة لاتفاقيات حقوق الطفل. ويدعم مشاركة الأطفال كمدافعين عن حقوقه و احتفلت توريت بهذا يوم ، يوم الاثنين .

حثت الطالبة إستير أماما بينا ، في الصف الثامن ، حكومة الولاية والمجتمعات المحلية على ضمان حماية الموارد الطبيعية بما في ذلك الغابات والحياة البرية .
و اضافت ،على السكان استخدام الفحم بطريقة مسؤولة عن طريق تجنب قطع الأشجار وتقليل تلوث الهواء.
من جانبه تعهد ، رئيس مجلس بلدية توريت ، جوزيف أوسواها بالحفاظ على مدينة توريت خضراء بزراعة الأشجار في جميع الشوارع ، وحث الأسر على زراعة الأشجار وخاصة المانجو في مجمعاتها لصالح الأطفال .
و في ذات السياق ، دعا ، رئيس المكتب الميداني لليونيسف في ولاية شرق الاستوائية السيد ميكيليلي برنارد أوفوهو ، المواطنين على الحفاظ على البيئة لإنقاذ مستقبل الأطفال، مؤكداً التزام الأمم المتحدة بضمان الحفاظ على الأشجار في جميع المدارس في الولاية .
و من جانبه قال الأمين العام في ولاية توريت السابقة ، إيمانويل أوشيتي أوتافيانو إن الحكومة ملتزمة بضمان أن يعيش الأطفال في بيئة آمنة.
مشيراً إلى أن الحكومة أصدرت تعليمات للسكان بقطع الأشجار وزرع ستة أشجار بديلة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *